بلوغ المرام - كتاب الطهارة- درس(31) استكمال باب: المسح على الخفين.

رابط المقال

63-وعن ثوبان - رضي الله عنه - قال: - بعث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سرية, فأمرهم أن يمسحوا على العصائب - يعني: العمائم -والتساخين- يعني: الخفاف - رواه أحمد, وأبو داود, وصححه الحاكم.
64-وعن عمر -موقوفا- و]عن] أنس -مرفوعا-: - إذا توضأ أحدكم ولبس خفيه فليمسح عليهما, وليصل فيهما, ولا يخلعهما إن شاء إلا من جنابة" - أخرجه الدارقطني, والحاكم وصححه.
65- وعن أبي بكرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - - أنه رخص للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن, وللمقيم يوما وليلة, إذا تطهر فلبس خفيه: أن يمسح عليهما - أخرجه الدارقطني, وصححه ابن خزيمة.
66-وعن أبي بن عمارة - رضي الله عنه - أنه قال: - يا رسول الله أمسح على الخفين؟ قال: "نعم" قال: يوما؟ قال: "نعم", قال: ويومين؟ قال: "نعم", قال: وثلاثة؟ قال: "نعم, وما شئت" أخرجه أبو داود, وقال: ليس بالقوي -.