الدرس(16) حديث "أمر بلال أن يشفع الآذان"

رابط المقال

181 وعن أنس بن مالك رضي الله عنه  قال:  أمر بلال أن يشفع الآذان, ويوتر الإقامة, إلا الإقامة, يعني قوله: قد قامت الصلاة  متفق عليه, ولم يذكر مسلم الاستثناء.

وللنسائي:  أمر النبي  صلى الله عليه وسلم  بلالا  .

182 وعن أبي جحيفة  رضي الله عنه  قال:  رأيت بلالا يؤذن وأتتبع فاه, هاهنا وهاهنا, وإصبعاه في أذنيه  رواه أحمد, والترمذي وصححه .

ولابن ماجه: وجعل إصبعيه في أذنيه.

ولأبي داود:  لوى عنقه, لما بلغ "حي على الصلاة " يمينا وشمالا ولم يستدر  .

وأصله في الصحيحين .

183 وعن أبي محذورة  رضي الله عنه   أن النبي  صلى الله عليه وسلم  أعجبه صوته, فعلمه الآذان  رواه ابن خزيمة .

184 وعن جابر بن سمرة رضي الله عنهما قال:  صليت مع النبي  صلى الله عليه وسلم  العيدين, غير مرة ولا مرتين, بغير أذان ولا إقامة  رواه مسلم .

185 ونحوه في المتفق: عن ابن عباس رضي الله عنهما, وغيره.