×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / دروس المصلح / الفقه وأصوله / الروض المربع / المناسك / الدرس (5) من شرح كتاب المناسك من الروض المربع

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

المشاهدات:49

(ونيَّتُه: شَرطٌ) فلا يَصيرُ مُحرِمًا بمجرَّدِ التجرُّدِ، أو التلبَيَةِ، من غَيرِ نيَّةِ الدُّخولِ في النُّسُكِ؛ لحديث: «إنما الأعمالُ بالنيات».

(ويُستَحَبُّ قولُه: اللهمَّ إني أُريدُ نُسُكَ كذا) أي: أَن يُعيِّنَ ما يُحرِمُ به، ويَلفُظَ به، وأَن يقولَ: (فيسِّره لي) وتقبَّلْه منِّي، وأَن يَشتَرِطَ فيقُولَ: (وإن حَبَسَني حابِسٌ، فمَحِلِّي حيثُ حَبستَني) لقولِه ﷺ لضُبَاعَةَ بنتِ الزبيرِ حينَ قالَت له: إني أُريدُ الحجَّ، وأَجِدُني وجِعَةً. فقالَ: «حُجِّي واشتَرِطِي، وقولي: اللهمَّ مَحِلِّي حيثُ حَبستَني». متفق عليه، زاد النسائي في روايةٍ إسنادُهَا جيِّدٌ: «فإنَّ لكِ على ربِّكِ ما استَثنَيتِ». فمتَى حُبِسَ بمرَضٍ، أَو عَدوٍّ، أَو ضَلَّ الطريقَ، حَلَّ ولا شيءَ عليه.

ولو شَرَطَ: أَن يحِلَّ متى شاءَ، أو: إن أفسَدَه لم يَقضِه، لم يصحَّ الشَّرطُ.

ولا يبطُلُ الإحرامُ بجنُونٍ، أو إغماءٍ، أَو سُكرٍ، كمَوتٍ. ولا ينعَقِدُ معَ وجودِ أحَدِها.

والأنساكُ: تمتُّعٌ، وإفرادٌ، وقِرانٌ (وأَفضَلُ الأنسَاكِ: التمتُّعُ) فالإفرادُ، فالقِرانُ. قال أحمدُ: لا أَشكُّ أنَّه عليه السلام كانَ قارِنًا، والمتعَةُ أحبُّ إليَّ. انتهى. وقال: لأنَّه آخِرُ ما أَمَرَ به النبيُّ ﷺ. ففي «الصحيحين»  أنه ﷺ أمرَ أصحابَه، لمَّا طافُوا وسَعَوا، أن يَجعَلُوهَا عُمرَةً، إلَّا مَن ساقَ هَديًا. وثبتَ على إحرامِه لسوقِه الهديَ. وتأَسَّفَ بقولِه: «لو استقبلتُ مِن أَمري ما استَدبَرتُ، ما سُقتُ الهديَ، ولأَحلَلتُ معَكُم».

الاكثر مشاهدة

4. لبس الحذاء أثناء العمرة ( عدد المشاهدات92220 )
6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات87540 )

مواد تم زيارتها

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف