×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / مناسك / حكم الحج الذي حدث فيه جماع.

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

الجواب: الجماع هو أعظم المحظورات إثما وأثرا؛ لأنه يترتب عليه فساد الحج، إذا وقع قبل التحلل الأول، بخلاف باقي المحظورات، فإنه يترتب عليها الكفارة فقط. فالحج الفاسد، لا تبرأ به الذمة، ويلزم قضاؤه من العام القابل، ولا يخرج منه الإنسان، بل يلزمه المضي فيه وإتمامه، كما لو كان صحيحا، لقول الله تعالى: ﴿وأتموا الحج والعمرة لله(، وهذا مثل لو أفطر الإنسان في نهار رمضان متعمدا، فإنه يجب عليه الإمساك بقية اليوم إلى أن تغرب الشمس، ولا يجوز له أن يفطر بحجة أن صومه قد فسد.

تاريخ النشر:الثلاثاء 18 ذو القعدة 1434 هـ - الاربعاء 22 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:3675

الجواب:

الجماع هو أعظم المحظورات إثمًا وأثرًا؛ لأنه يترتب عليه فساد الحج، إذا وقع قبل التحلل الأول، بخلاف باقي المحظورات، فإنه يترتب عليها الكفارة فقط.

فالحج الفاسد، لا تبرأ به الذمة، ويلزم قضاؤه من العام القابل، ولا يخرج منه الإنسان، بل يلزمه المضي فيه وإتمامه، كما لو كان صحيحًا، لقول الله تعالى: ﴿وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ للهِ(، وهذا مثل لو أفطر الإنسان في نهار رمضان متعمدًا، فإنه يجب عليه الإمساك بقية اليوم إلى أن تغرب الشمس، ولا يجوز له أن يفطر بحجة أن صومه قد فسد.

المادة السابقة

الاكثر مشاهدة

6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات63158 )
11. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53254 )
12. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات52808 )

مواد مقترحة

369. Jealousy