×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / مناسك / حكم التحلل من النسك خارج مكة

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

السؤال: هل يجوز أن أقصر وزوجتي بعد العمرة بعد أن نرجع لبلدنا؟ الجواب: يقول الله تعالى: {لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون}+++ سورة الفتح. الآية 27.---، فذكر هذين العملين لمن يدخل مكة بنسك حج أو عمرة فهل يجب أن يكونا فيها؟ الجواب: الأصل في أعمال الحج والعمرة أن تكون في الحرم، لكن لو أن إنسانا أخر الحلق، أو أخرت المرأة التقصير إلى أن خرجت إلى الحل، فهل هذا يلحقها إثما أو ينقصها أجرا؟ الجواب: لا، لكن تقصيرها في الحرم أعظم أجرا؛ لأن التقصير عبادة، وإجراء العبادات في الحرم أفضل وأعظم من أن تكون في الحل، لاسيما أنها عبادة متعلقة بعمل في الحرم، وهو الحج أو العمرة. فالأفضل أن لا يخرج من الحرم إلا وقد فرغ من جميع أعمال نسكه، ومن ذلك التقصير أو الحلاق.

تاريخ النشر:الثلاثاء 18 ذو القعدة 1434 هـ - الاربعاء 22 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:12162
السؤال:
هل يجوز أن أقصر وزوجتي بعد العمرة بعد أن نرجع لبلدنا؟
الجواب:
يقول الله تعالى: {لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لا تَخَافُونَ} سورة الفتح. الآية 27.، فذكر هذين العملين لمن يدخل مكة بنُسك ـ حج أو عمرة ـ فهل يجب أن يكونا فيها؟ الجواب: الأصل في أعمال الحج والعمرة أن تكون في الحرم، لكن لو أن إنسانًا أخر الحلق، أو أخرت المرأة التقصير إلى أن خرجت إلى الحل، فهل هذا يُلحقها إثمًا أو يُنقصها أجرًا؟ الجواب: لا، لكن تقصيرها في الحرم أعظم أجرًا؛ لأن التقصير عبادة، وإجراء العبادات في الحرم أفضل وأعظم من أن تكون في الحل، لاسيما أنها عبادة متعلقة بعمل في الحرم، وهو الحج أو العمرة.
فالأفضل أن لا يخرج من الحرم إلا وقد فرغ من جميع أعمال نسكه، ومن ذلك التقصير أو الحلاق.

الاكثر مشاهدة

6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات63210 )
11. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53271 )
13. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات53024 )

مواد مقترحة

369. Jealousy