×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

الإحرام له أحكام فيما يتعلق بواجباته، وفيما يتعلق بممنوعاته، وفيما يتعلق بمستحباته ومسنوناته، وأما حقيقته فكثير من الناس يظن أن الإحرام هو عبارة عن لبس الإزار وهو ما يغطى به أسفل البدن والرداء الذي يغطي به أعلى البدن فإذا لبس إزارا ورداء قال: أحرمت، وهذا في الحقيقة نوع من الخطأ في معرفة حقيقة الإحرام، فالإزار والرداء ليس إحراما؛ ولذلك كان الناس في زمن النبي عليه الصلاة والسلام يلبسونهما في بلدانهم وفي أمصارهم وأماكن إقامتهم دون حج أو عمرة، فالنبي صلى الله عليه وسلم في قصة كسوف الشمس خرج يجر رداءه، وكان الصحابة يصلون بالأزر، والآن في بعض البلدان الأزر معروفة، وهي من لبسهم المعروف المعتاد، وإن كان اللون قد يختلف، والمقصود أن لبس الإزار والرداء ليس هو الإحرام، بل الإحرام يحصل ولو كان الإنسان يلبس ثيابه المعتادة؛ لأن الإحرام عمل قلبي، وهو نية الدخول في النسك، والالتزام بأحكام الحج والعمرة، لكن من لوازم الإحرام التجرد من اللباس المعتاد كما سيأتي، فلو ذهب إنسان إلى الميقات، ولبس الإزار والرداء، أو خرج من بيته وقد لبس الإزار، فإنه لا يكون بذلك محرما، حتى يعقد بقلبه وينوي أنه دخل في أعمال الحج والعمرة.    

تاريخ النشر:الخميس 20 ذو القعدة 1434 هـ - الاربعاء 22 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:3100
الإحرام له أحكام فيما يتعلق بواجباته، وفيما يتعلق بممنوعاته، وفيما يتعلق بمستحباته ومسنوناته، وأما حقيقته فكثير من الناس يظن أن الإحرام هو عبارة عن لبس الإزار ـ وهو ما يغطى به أسفل البدن ـ والرداء ـ الذي يغطي به أعلى البدن ـ فإذا لبس إزارًا ورداءً قال: أحرمت، وهذا في الحقيقة نوع من الخطأ في معرفة حقيقة الإحرام، فالإزار والرداء ليس إحرامًا؛ ولذلك كان الناس في زمن النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ يلبسونهما في بلدانهم وفي أمصارهم وأماكن إقامتهم دون حج أو عمرة، فالنبي صلى الله عليه وسلم في قصة كسوف الشمس خرج يجر رداءه، وكان الصحابة يصلون بالأزر، والآن في بعض البلدان الأزر معروفة، وهي من لبسهم المعروف المعتاد، وإن كان اللون قد يختلف، والمقصود أن لبس الإزار والرداء ليس هو الإحرام، بل الإحرام يحصل ولو كان الإنسان يلبس ثيابه المعتادة؛ لأن الإحرام عمل قلبي، وهو نية الدخول في النسك، والالتزام بأحكام الحج والعمرة، لكن من لوازم الإحرام التجرد من اللباس المعتاد كما سيأتي، فلو ذهب إنسان إلى الميقات، ولبس الإزار والرداء، أو خرج من بيته وقد لبس الإزار، فإنه لا يكون بذلك محرمًا، حتى يعقد بقلبه وينوي أنه دخل في أعمال الحج والعمرة.
 
 

الاكثر مشاهدة

6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات63158 )
11. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53254 )
12. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات52807 )

مواد مقترحة

369. Jealousy