×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / نكاح / الفرق بين الكتابية والمشركة

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

الفرق بين الكتابية والمشركة السؤال:  هل هناك فرق بين الكتابية والمشركة؟ الجواب: الكتابية والمشركة بينهما فرق، وقد تطلق المشركة ويراد بها الكتابية، ولكن إذا اجتمع ذكر الكتابية والمشركة؛ فالمشركة هي الوثنية التي تعبد الأصنام، أو التي لا دين لها، أو الكافرة التي لم تلتحق باليهود ولا بالنصارى، وهؤلاء هن المقصودات بقول الله تعالى: ﴿ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن﴾+++البقرة: 221.---. أما الكتابية فهي التي تدين بدين اليهود أو النصارى، وسميت كتابية لأنها تنتسب إلى دين جاء فيه الكتاب، فالإنجيل للنصارى، والتوراة لليهود، وهم الذين قال الله تعالى فيهم: ﴿اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم إذا آتيتموهن أجورهن محصنين غير مسافحين ولا متخذي أخدان﴾+++المائدة:5.---، وبهذا نعرف أن المشركات التي نهى الله تعالى عن نكاحهن هن الوثنيات، واستثنى الله تعالى الكتابيات بهذه الآية، والله أعلم.

المشاهدات:13370

الفرق بين الكتابية والمشركة

السؤال: 

هل هناك فرق بين الكتابية والمشركة؟

الجواب:

الكتابية والمشركة بينهما فرق، وقد تُطلق المشركة ويُراد بها الكتابية، ولكن إذا اجتمع ذكر الكتابية والمشركة؛ فالمشركة هي الوثنية التي تعبد الأصنام، أو التي لا دين لها، أو الكافرة التي لم تلتحق باليهود ولا بالنصارى، وهؤلاء هن المقصودات بقول الله تعالى: ﴿وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ﴾البقرة: 221..

أما الكتابية فهي التي تدين بدين اليهود أو النصارى، وسُميت كتابية لأنها تنتسب إلى دين جاء فيه الكتاب، فالإنجيل للنصارى، والتوراة لليهود، وهم الذين قال الله تعالى فيهم: ﴿الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ﴾المائدة:5.، وبهذا نعرف أن المشركات التي نهى الله تعالى عن نكاحهن هن الوثنيات، واستثنى الله تعالى الكتابيات بهذه الآية، والله أعلم.

الاكثر مشاهدة

4. لبس الحذاء أثناء العمرة ( عدد المشاهدات91986 )
6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات87442 )

مواد تم زيارتها

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف