×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / الأيمان والنذور / حكم من حلف على يمين وأكره على الحنث، هل تلزمه الكفارة؟

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

الإجبار هنا غير واضح، فقد يكون مثلا إحراجا، فيسمى إجبارا، والإجبار والإكراه هو أن يفعل الإنسان ما لا يريد من غير اختيار، أما إذا فعله باختياره فإنه لا يصنف في جملة الإجبار الذي يسقط المؤاخذة؛ لذلك لابد أن يكون الإكراه ملجئا حتى يعتبر، فإذا حلف مثلا ألا يدخل هذا البيت، فحمله قومه وأدخلوه البيت، فهنا هو مجبر بالتأكيد، أو هدد بضرب أو بقتل، أو بأخذ مال فدخل، فهنا هو مجبر أيضا، لكن إذا ألح عليه أحد بالدخول، فهذا لا يسمى إكراها وإجبارا.

المشاهدات:10162

الإجبار هنا غير واضح، فقد يكون مثلاً إحراجًا، فيسمى إجبارًا، والإجبار والإكراه هو أن يفعل الإنسان ما لا يريد من غير اختيار، أما إذا فعله باختياره فإنه لا يصنف في جملة الإجبار الذي يسقط المؤاخذة؛ لذلك لابد أن يكون الإكراه ملجئًا حتى يعتبر، فإذا حلف مثلاً ألا يدخل هذا البيت، فحمله قومه وأدخلوه البيت، فهنا هو مجبر بالتأكيد، أو هُدد بضرب أو بقتل، أو بأخذ مال فدخل، فهنا هو مجبر أيضا، لكن إذا ألحّ عليه أحد بالدخول، فهذا لا يسمى إكراهًا وإجبارًا.

الاكثر مشاهدة

4. لبس الحذاء أثناء العمرة ( عدد المشاهدات92009 )
6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات87451 )

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف