×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / اللباس والزينة / كشف وجه المرأة في الدول الأوربية

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

السؤال: هل يجوز للمرأة كشف وجهها إذا سافرت لدولة أوروبية؟ الجواب: يفهم من السؤال أن الأخت ترى وجوب ستر وجهها، وإذا كان كذلك فيجب عليها أن تستر وجهها في بلادها وفي غيرها، فلا فرق، لكن إن كان في ستر وجهها في أي مكان، سواء في بلادها أو في غيرها، يترتب عليه مفسدة ومضرة، أو أذى، أو تقتضي الحاجة للكشف، فلا حرج عند ذلك بقدر ما تندفع به الضرورة والحاجة، مقدارا وزمانا. لكن أنا أشير إلى عدم الاستعجال في الكشف؛ لأن الواقع أن كثيرا من المنتقبات والمحتجبات، يذهبن ولا يجدن مضايقة. والقانون المطبق في فرنسا الآن مثلا، أنه يغرم المنقبة، فهذا له جانبان: أنا أدعو كل من له قدرة من الحكومات، ومن المنظمات الإسلامية أن تتدخل في الموضوع؛ لأن القضية لا تتعلق بالنقاب، والخلاف فيه، وهل هو واجب أم لا؟ بل تتعلق بالتضييق على أهل الإسلام، بدليل تسامحهم مع التفسخ والعري، تحت مزاعم الحرية الشخصية، وفي جانب شعائر الإسلام لا نرى إلا المحاصرة والتضييق، وتخترع الإشكاليات الكبرى الكثيرة؛ بزعم الحفاظ على الأمن! ولا شك أن هناك محاولة لمحاصرة الإسلام، الذي انتشر في أوروبا انتشارا كبيرا، رغم ما يمارسه كثير من المعادون له من تشويه، وصد عن سبيل الله، بشتى الوسائل، ومع ذلك فهناك انتشار هائل للإسلام، وواضح جدا، يشكل بالنسبة لهم خطرا، فبالتالي يستحدثون مثل هذه الأنظمة؛ لمضايقة للجالية الإسلامية، والحد من انتشار الإسلام في تلك البلاد، أنا رأيتهم يلبسون ألبسة تستغرب كيف يلبسها هؤلاء؟! خارجة عن أعرافهم، كهؤلاء الذين يلبسون لبس الوثنيين البوذيين، ولا أحد يعترضهم، ولا أحد يقف في طريقهم، العجيب أنه في فنادق ألمانيا في غرف الفنادق التي رأيتها، وسألت عن بقيه الفنادق، يوضع مع الإنجيل، وهو كتاب الديانة النصرانية السائدة في البلد، ويوضع معه كتاب البوذية؛ لأن هناك حضورا لهذه الفئة، فهي تطالب وتضغط، حتى تحقق ما تريد، فعلى الجالية الإسلامية أن تبذل جهدها في أن تكون فاعلة في المجتمع، لا أن تكون عبئا على المجتمع، وأن لا تكون سلبية، بل يجب أن تكون جزءا من نسيج المجتمع، الذي يبني ويطور، ويفرض ما عنده من حق، ويقدم ما عنده من رؤى، ويحمي أيضا حقوق الأقلية المسلمة، والله أعلم.

المشاهدات:12412

السؤال:

هل يجوز للمرأة كشف وجهها إذا سافرت لدولة أوروبية؟

الجواب:

يفهم من السؤال أن الأخت ترى وجوب ستر وجهها، وإذا كان كذلك فيجب عليها أن تستر وجهها في بلادها وفي غيرها، فلا فرق، لكن إن كان في ستر وجهها في أي مكان، سواء في بلادها أو في غيرها، يترتب عليه مفسدة ومضرة، أو أذى، أو تقتضي الحاجة للكشف، فلا حرج عند ذلك بقدر ما تندفع به الضرورة والحاجة، مقدارًا وزمانًا.

لكن أنا أشير إلى عدم الاستعجال في الكشف؛ لأن الواقع أن كثيرًا من المنتقبات والمحتجبات، يذهبن ولا يجدن مضايقة.

والقانون المطبق في فرنسا الآن مثلا، أنه يغرم المنقبة، فهذا له جانبان: أنا أدعو كل من له قدرة من الحكومات، ومن المنظمات الإسلامية أن تتدخل في الموضوع؛ لأن القضية لا تتعلق بالنقاب، والخلاف فيه، وهل هو واجب أم لا؟ بل تتعلق بالتضييق على أهل الإسلام، بدليل تسامحهم مع التفسخ والعري، تحت مزاعم الحرية الشخصية، وفي جانب شعائر الإسلام لا نرى إلا المحاصرة والتضييق، وتخترع الإشكاليات الكبرى الكثيرة؛ بزعم الحفاظ على الأمن! ولا شك أن هناك محاولة لمحاصرة الإسلام، الذي انتشر في أوروبا انتشارًا كبيرًا، رغم ما يمارسه كثير من المعادون له من تشويه، وصد عن سبيل الله، بشتى الوسائل، ومع ذلك فهناك انتشار هائل للإسلام، وواضح جدًّا، يشكِّل بالنسبة لهم خطرًا، فبالتالي يستحدثون مثل هذه الأنظمة؛ لمضايقة للجالية الإسلامية، والحد من انتشار الإسلام في تلك البلاد، أنا رأيتهم يلبسون ألبسة تستغرب كيف يلبسها هؤلاء؟! خارجة عن أعرافهم، كهؤلاء الذين يلبسون لبس الوثنيين البوذيين، ولا أحد يعترضهم، ولا أحد يقف في طريقهم، العجيب أنه في فنادق ألمانيا في غرف الفنادق التي رأيتها، وسألت عن بقيه الفنادق، يوضع مع الإنجيل، وهو كتاب الديانة النصرانية السائدة في البلد، ويوضع معه كتاب البوذية؛ لأن هناك حضورًا لهذه الفئة، فهي تطالب وتضغط، حتى تحقق ما تريد، فعلى الجالية الإسلامية أن تبذل جهدها في أن تكون فاعلة في المجتمع، لا أن تكون عبئًا على المجتمع، وأن لا تكون سلبية، بل يجب أن تكون جزءًا من نسيج المجتمع، الذي يبني ويطور، ويفرض ما عنده من حق، ويقدم ما عنده من رؤى، ويحمي أيضًا حقوق الأقلية المسلمة، والله أعلم.

الاكثر مشاهدة

3. لبس الحذاء أثناء العمرة ( عدد المشاهدات91379 )
6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات87208 )

مواد تم زيارتها

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف