×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / اللباس والزينة / حد طول أكمام ثياب المرأة

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

السؤال: ما حد كم المرأة؟ وهل يجوز كشف الذراع كله؟ الجواب: يجب على المرأة أن تلبس ما يسترها، ويستر مفاتنها، ويجب عليها ترك كل لباس فيه فتنة، وأقول لأخواتي ما قاله الله تعالى مذكرا بني آدم: {يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم}، والسوءة هي كل ما يستحيا من إظهاره، ثم قال: {وريشا} وهذا لباس الجمال، ثم بعد ذكر نوعي اللباس، اللباس الذي تستر به العورات، واللباس الذي يحصل به التجمل، قال: {ولباس التقوى ذلك خير}+++سورة الأعراف الآية 26.---، أي: أنه أفضل، فلباس التقوى  هو الذي يحلي به الإنسان قلبه، وإذا تحلى القلب بالتقوى فلابد أن يظهر ذلك على الجوارح، ولذلك ينبغي على كل من أراد أن يسأل هل هذا اللباس حلال أو حرام؟ عليه أن يسأل هل هذا من لباس التقوى أو لا؟! وهذا في الحقيقة جواب لكثير من الأسئلة التي ترد، هل يجوز أن تضع كذا؟ هل يجوز أن تلبس كذا؟ وما إلى ذلك، ثم أحذر من الألبسة التي تدخل في قول النبي صلى الله عليه وسلم: «صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساءكاسيات عاريات»+++رواه مسلم (2128).---.

تاريخ النشر:الأربعاء 18 ذو الحجة 1434 هـ - الاربعاء 22 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:6496

السؤال:

ما حد كم المرأة؟ وهل يجوز كشف الذراع كله؟

الجواب:

يجب على المرأة أن تلبس ما يسترها، ويستر مفاتنها، ويجب عليها ترك كل لباس فيه فتنة، وأقول لأخواتي ما قاله الله تعالى مذكرًا بني آدم: {يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ}، والسوءة هي كل ما يستحيا من إظهاره، ثم قال: {وَرِيشًا} وهذا لباس الجمال، ثم بعد ذكر نوعي اللباس، اللباس الذي تستر به العورات، واللباس الذي يحصل به التجمل، قال: {وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ}سورة الأعراف الآية 26.، أي: أنه أفضل، فلباس التقوى  هو الذي يحلي به الإنسان قلبه، وإذا تحلى القلب بالتقوى فلابد أن يظهر ذلك على الجوارح، ولذلك ينبغي على كل من أراد أن يسأل هل هذا اللباس حلال أو حرام؟ عليه أن يسأل هل هذا من لباس التقوى أو لا؟! وهذا في الحقيقة جواب لكثير من الأسئلة التي ترد، هل يجوز أن تضع كذا؟ هل يجوز أن تلبس كذا؟ وما إلى ذلك، ثم أحذر من الألبسة التي تدخل في قول النبي صلى الله عليه وسلم: «صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساءكاسيات عاريات»رواه مسلم (2128)..

الاكثر مشاهدة

4. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات67159 )
11. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات57507 )
13. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53920 )

مواد مقترحة

369. Jealousy