×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / اللباس والزينة / حكم استعمال أقلام رسم الحواجب

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

إذا كان المقصود بذلك التاتو، الذي يستعمل للرسومات على الجلد في مواضع متعددة، وبعضهم يرسم به الحاجب، فالمعروف أنه نوع من الوشم، وقد جاء النهي عنه، ولعن فاعله، كما في حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: «لعن الواصلة والمستوصلة، والواشمة والمستوشمة»+++رواه البخاري (5942)، ومسلم (2124).---، ولا فرق في ذلك بين الرجل والمرأة. وأما التشقير وصبغ الحاجب، ففيه خلاف بين العلماء، منهم من يبيحه، ومنهم من يمنعه، ولكن الذي يظهر أنه أقرب إلى الصواب والله أعلم أنه لا حرج فيه؛ لأنه ليس هناك دليل قوي يستند إليه في المنع، فالتشقير بجميع أنواعه، والصبغ للحاجب لا حرج فيه إن شاء الله تعالى.

تاريخ النشر:الاثنين 02 جمادى الأولى 1435 هـ - الاربعاء 22 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:15337

إذا كان المقصود بذلك التاتو، الذي يستعمل للرسومات على الجلد في مواضع متعددة، وبعضهم يرسم به الحاجب، فالمعروف أنه نوع من الوشم، وقد جاء النهي عنه، ولعن فاعله، كما في حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: «لعن الواصلة والمستوصلة، والواشمة والمستوشمة»رواه البخاري (5942)، ومسلم (2124).، ولا فرق في ذلك بين الرجل والمرأة.

وأما التشقير وصبغ الحاجب، ففيه خلاف بين العلماء، منهم من يبيحه، ومنهم من يمنعه، ولكن الذي يظهر أنه أقرب إلى الصواب ـ والله أعلم ـ أنه لا حرج فيه؛ لأنه ليس هناك دليل قوي يستند إليه في المنع، فالتشقير بجميع أنواعه، والصبغ للحاجب لا حرج فيه إن شاء الله تعالى.

الاكثر مشاهدة

6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات63158 )
11. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53254 )
12. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات52807 )

مواد مقترحة

366. Jealousy