×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / نكاح / زواج المسلمة السنية من أهل البدع

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

زواج المسلمة السنية من أهل البدع السؤال: أختي تزوجت من رجل شيعي، والعقد تم  على مذهب الشيعة، فما حكم هذا العقد؟ الجواب: أنا لا أعلم صفة هذا العقد، هل هو متعة أو غير ذلك؟ والمتعة جائزة عند طوائف من الشيعة، وهي باطلة بإجماع أهل السنة، ولا عبرة بمن خالفهم من أهل البدع، وفي الجملة فقد جاء في السنن من حديث أبي هريرة رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض»+++رواه الترمذي (1084)، وابن ماجه (1967)، وصححه الحاكم (2695)، وحسنه في الإرواء (1868). والسلامة في الدين هي السلامة من الانحراف العقدي، والانحراف العملي، والانحراف العقدي أشد خطورة من الانحراف العملي؛ بمعنى أنه إذا جاء شخص يشرب الخمر أو معروف بأنه من أهل الزنا، أو السرقة، فهذا يرد، وأشد منه إذا جاء من هو منحرف في عقيدته، كالذي يطعن في الصحابة أو يتنقص أمهات المؤمنين رضي الله عنهم. وقد سئلت اللجنة الدائمة في المملكة عن الزواج بمن يسب الصحابة أو يطعن في أمهات المؤمنين وحكم الزواج منهم أو يدعو غير الله عز وجل، بأن يهتف في قضاء الحاجات بأسماء المخلوقين ك"يا علي أنقذني" أو "يا علي أغثني"، "يا حسين افعل  بي"، فكان الجواب: أنه لا يجوز مثل هذا النكاح، وهو محرم، ولا يجوز إتمامه؛ لأنه من نكاح المشرك للمسلمة، والله تعالى يقول: ﴿ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا﴾+++البقرة: 221.---.

المشاهدات:7394

زواج المسلمة السنية من أهل البدع

السؤال:

أختي تزوجت من رجل شيعي، والعقد تم  على مذهب الشيعة، فما حكم هذا العقد؟

الجواب:

أنا لا أعلم صفة هذا العقد، هل هو متعة أو غير ذلك؟ والمتعة جائزة عند طوائف من الشيعة، وهي باطلة بإجماع أهل السنة، ولا عبرة بمن خالفهم من أهل البدع، وفي الجملة فقد جاء في السنن من حديث أبي هريرة رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض»رواه الترمذي (1084)، وابن ماجه (1967)، وصححه الحاكم (2695)، وحسنه في الإرواء (1868). والسلامة في الدين هي السلامة من الانحراف العقدي، والانحراف العملي، والانحراف العقدي أشد خطورة من الانحراف العملي؛ بمعنى أنه إذا جاء شخص يشرب الخمر أو معروف بأنه من أهل الزنا، أو السرقة، فهذا يُرد، وأشد منه إذا جاء من هو منحرف في عقيدته، كالذي يطعن في الصحابة أو يتنقص أُمهات المؤمنين رضي الله عنهم.

وقد سُئلت اللجنة الدائمة في المملكة عن الزواج بمن يسب الصحابة أو يطعن في أُمهات المؤمنين وحكم الزواج منهم أو يدعو غير الله عز وجل، بأن يهتف في قضاء الحاجات بأسماء المخلوقين كـ"يا علي أنقذني" أو "يا علي أغثني"، "يا حسين افعل  بي"، فكان الجواب: أنه لا يجوز مثل هذا النكاح، وهو محرم، ولا يجوز إتمامه؛ لأنه من نكاح المشرك للمسلمة، والله تعالى يقول: ﴿وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ﴾البقرة: 221..

الاكثر مشاهدة

3. لبس الحذاء أثناء العمرة ( عدد المشاهدات91392 )
6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات87212 )

مواد تم زيارتها

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف