×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:"وأما في أثناء السور فكثير جدا وثنى قصة موسى مع فرعون ؛ لأنهما في طرفي نقيض في الحق والباطل فإن فرعون في غاية الكفر والباطل حيث كفر بالربوبية وبالرسالة وموسى في غاية الحق والإيمان من جهة أن الله كلمه تكليما لم يجعل الله بينه وبينه واسطة من خلقه فهو مثبت لكمال الرسالة وكمال التكلم ومثبت لرب العالمين بما استحقه من النعوت وهذا بخلاف أكثر الأنبياء مع الكفار فإن الكفار أكثرهم لا يجحدون وجود الله ولم يكن أيضا للرسل من التكليم ما لموسى ؛ فصارت قصة موسى وفرعون أعظم القصص وأعظمها اعتبارا لأهل الإيمان ولأهل الكفر ؛ ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يقص على أمته عامة ليله عن بني إسرائيل وكان يتأسى بموسى في أمور كثيرة ولما بشر بقتل أبي جهل يوم بدر قال هذا فرعون هذه الأمة وكان فرعون وقومه من الصابئة المشركين الكفار ؛ ولهذا كان يعبد آلهة من دون الله كما أخبر الله عنه بقوله : {ويذرك وآلهتك } وإن كان عالما بما جاء به موسى مستيقنا له لكنه كان جاحدا مثبورا كما أخبر الله بذلك في قوله : {فلما جاءتهم آياتنا مبصرة قالوا هذا سحر مبين } {وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا} الآية . وقال تعالى :{ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات} إلى قوله : {لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السماوات والأرض بصائر} الآية .

المشاهدات:5528


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:"وأما في أثناء السور فكثير جدا وثنى قصة موسى مع فرعون ؛ لأنهما في طرفي نقيض في الحق والباطل فإن فرعون في غاية الكفر والباطل حيث كفر بالربوبية وبالرسالة وموسى في غاية الحق والإيمان من جهة أن الله كلمه تكليما لم يجعل الله بينه وبينه واسطة من خلقه فهو مثبت لكمال الرسالة وكمال التكلم ومثبت لرب العالمين بما استحقه من النعوت وهذا بخلاف أكثر الأنبياء مع الكفار فإن الكفار أكثرهم لا يجحدون وجود الله ولم يكن أيضا للرسل من التكليم ما لموسى ؛ فصارت قصة موسى وفرعون أعظم القصص وأعظمها اعتبارا لأهل الإيمان ولأهل الكفر ؛ ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يقص على أمته عامة ليله عن بني إسرائيل وكان يتأسى بموسى في أمور كثيرة ولما بشر بقتل أبي جهل يوم بدر قال هذا فرعون هذه الأمة وكان فرعون وقومه من الصابئة المشركين الكفار ؛ ولهذا كان يعبد آلهة من دون الله كما أخبر الله عنه بقوله : {ويذرك وآلهتك } وإن كان عالما بما جاء به موسى مستيقنا له لكنه كان جاحدا مثبورا كما أخبر الله بذلك في قوله : {فلما جاءتهم آياتنا مبصرة قالوا هذا سحر مبين } {وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا} الآية . وقال تعالى :{ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات} إلى قوله : {لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السماوات والأرض بصائر} الآية .

الاكثر مشاهدة

2. خطبة : أهمية الدعاء ( عدد المشاهدات73487 )
3. خطبة: التقوى ( عدد المشاهدات71976 )
5. خطبة: حسن الخلق ( عدد المشاهدات65197 )
6. خطبة: بمناسبة تأخر نزول المطر ( عدد المشاهدات57835 )
7. خطبة: آفات اللسان - الغيبة ( عدد المشاهدات50729 )
8. خطبة: صلاح القلوب ( عدد المشاهدات48956 )
11. فما ظنكم برب العالمين ( عدد المشاهدات45107 )
13. خطبة:بر الوالدين ( عدد المشاهدات44568 )
14. خطبة: التقوى ( عدد المشاهدات42099 )
15. خطبة: حق الجار ( عدد المشاهدات40822 )

مواد مقترحة

585.
980. لبيك
1059. Jealousy
1069. L’envie
1320. "حسادت"
1343. MEDIA
1383. Hari Asyura
1435. مقدمة
1492. تمهيد
1650. تمهيد
1679. تمهيد
1854. تمهيد
1867. خاتمة
1958. معراج

مواد تم زيارتها

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف