×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / المسجد النبوي / بلوغ المرام / كتاب الحج / الدرس(12) باب صفة الحج ودخول مكة

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

باب صفة الحج ودخول مكة 742-وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حج, فخرجنا معه, حتى أتينا ذا الحليفة, فولدت أسماء بنت عميس, فقال: " اغتسلي واستثفري بثوب, وأحرمي " وصلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في المسجد, ثم ركب القصواء  حتى إذا استوت به على البيداء أهل بالتوحيد: " لبيك اللهم لبيك, لبيك لا شريك لك لبيك, إن الحمد والنعمة لك والملك, لا شريك لك ". حتى إذا أتينا البيت استلم الركن, فرمل ثلاثا ومشى أربعا, ثم أتى مقام إبراهيم فصلى, ثم رجع إلى الركن فاستلمه. ثم خرج من الباب إلى الصفا, فلما دنا من الصفا قرأ: " إن الصفا والمروة من شعائر الله " " أبدأ بما بدأ الله به " فرقي الصفا, حتى رأى البيت, فاستقبل القبلة  فوحد الله وكبره وقال: " لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك, وله الحمد, وهو على كل شيء قدير, لا إله إلا الله [ وحده ] أنجز وعده, ونصر عبده, وهزم الأحزاب وحده ". ثم دعا بين ذلك  ثلاث مرات, ثم نزل إلى المروة, حتى انصبت قدماه في بطن الوادي [ سعى ] حتى إذا صعدتا  مشى إلى المروة  ففعل على المروة, كما فعل على الصفا …- فذكر الحديث. وفيه: فلما كان يوم التروية توجهوا إلى منى,....

تاريخ النشر:الأربعاء 11 ذو القعدة 1436 هـ - الاربعاء 26 أغسطس 2015 م | المشاهدات:2410

بَابُ صِفَةِ اَلْحَجِّ وَدُخُولِ مَكَّةَ

742-وَعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اَللَّهِ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا: - أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - حَجَّ, فَخَرَجْنَا مَعَهُ, حَتَّى أَتَيْنَا ذَا الْحُلَيْفَةِ, فَوَلَدَتْ أَسْمَاءُ بِنْتُ عُمَيْسٍ, فَقَالَ: " اِغْتَسِلِي وَاسْتَثْفِرِي بِثَوْبٍ, وَأَحْرِمِي "

وَصَلَّى رَسُولُ اَللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فِي اَلْمَسْجِدِ, ثُمَّ رَكِبَ اَلْقَصْوَاءَ  حَتَّى إِذَا اِسْتَوَتْ بِهِ عَلَى اَلْبَيْدَاءِ أَهَلَّ بِالتَّوْحِيدِ: " لَبَّيْكَ اَللَّهُمَّ لَبَّيْكَ, لَبَّيْكَ لَا شَرِيكَ لَكَ لَبَّيْكَ, إِنَّ اَلْحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لَكَ وَالْمُلْكَ, لَا شَرِيكَ لَكَ ".

حَتَّى إِذَا أَتَيْنَا اَلْبَيْتَ اِسْتَلَمَ اَلرُّكْنَ, فَرَمَلَ ثَلَاثًا وَمَشَى أَرْبَعًا, ثُمَّ أَتَى مَقَامَ إِبْرَاهِيمَ فَصَلَّى, ثُمَّ رَجَعَ إِلَى اَلرُّكْنِ فَاسْتَلَمَهُ.

ثُمَّ خَرَجَ مِنَ اَلْبَابِ إِلَى اَلصَّفَا, فَلَمَّا دَنَا مِنَ اَلصَّفَا قَرَأَ: " إِنَّ اَلصَّفَا وَاَلْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اَللَّهِ " " أَبْدَأُ بِمَا بَدَأَ اَللَّهُ بِهِ " فَرَقِيَ اَلصَّفَا, حَتَّى رَأَى اَلْبَيْتَ, فَاسْتَقْبَلَ اَلْقِبْلَةَ  فَوَحَّدَ اَللَّهَ وَكَبَّرَهُ وَقَالَ: " لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ, لَهُ اَلْمُلْكُ, وَلَهُ اَلْحَمْدُ, وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ, لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّهُ [ وَحْدَهُ ] أَنْجَزَ وَعْدَهُ, وَنَصَرَ عَبْدَهُ, وَهَزَمَ اَلْأَحْزَابَ وَحْدَهُ ". ثُمَّ دَعَا بَيْنَ ذَلِكَ  ثَلَاثَ مَرَّاتٍ, ثُمَّ نَزَلَ إِلَى اَلْمَرْوَةِ, حَتَّى اِنْصَبَّتْ قَدَمَاهُ فِي بَطْنِ اَلْوَادِي [ سَعَى ] حَتَّى إِذَا صَعَدَتَا  مَشَى إِلَى اَلْمَرْوَةِ  فَفَعَلَ عَلَى اَلْمَرْوَةِ, كَمَا فَعَلَ عَلَى اَلصَّفَا …- فَذَكَرَ اَلْحَدِيثَ. وَفِيهِ:

فَلَمَّا كَانَ يَوْمَ اَلتَّرْوِيَةِ تَوَجَّهُوا إِلَى مِنَى,....

الاكثر مشاهدة

5. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات64560 )
12. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات55291 )
13. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53604 )

مواد مقترحة

371. Jealousy