×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

زاد الحاج والمعتمر / يوم عرفة / صيام يوم عرفة إذا وافق يوم جمعة

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

المذيع:إذا وافق عرفة يوم الجمعة، ونعلم النهي في تخصيص صيام يوم الجمعة منفردا، فهل يشمل ذلك صيام يوم عرفة؟. الشيخ:ما جاء في الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تخصوا يوم الجمعة بصيام، ولا ليلتها بقيام»هذا أصل يستحضر فيه كل من أراد أن يصوم هذا اليوم لأجل أنه جمعة -يعني- يتقرب إلى الله تعالى بصيام هذا اليوم لا لمعنى آخر إنما لكونه يوم الجمعة، هنا نقول له نهاك رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا التخصيص؛ إلا أن تصوم يوما قبله أو يوما بعده، وعند ذلك يزول التخصيص، أما من صام يوم الجمعة لمعنى آخر لا يتصل بيوم الجمعة؛ كأن يصوم يوم الجمعة لأجل أنه اليوم الذي يتمكن فيه من قضاء صيامه حيث أنه مشغول كل الأسبوع وعنده إجازة يوم الجمعة وأيسر له الصيام، هنا لم يخص الجمعة إنما لو كانت إجازته الخميس لصام الخميس، و كانت إجازته السبت لصام السبت؛ ولكن وافقت الجمعة هنا معنى آخر.  مثل أيضا من صام يوم الجمعة منفردا لموافقة فضيلة يوم من الأيام التي جاء فضل صيامها، كصيام يوم عاشوراء مثلا، أ, صيام عرفة، أو صيام يوم وإفطار يوم في صيام داوود ونحو ذلك، هذا الصيام ليس مما يدخل في النهي لماذا؟. لأنه لا يتقصد صيام الجمعة لأجل إدراك فضيلتها، فهو لا يدخل في قوله« لا تخصوا يوم الجمعة»، على أن ما يتعلق بصيام يوم عرفة هنا هو في أيام فاضلة فلو صام يوما قبله فلا إشكال أنه لا يلحقه بذلك مخالفة؛ لأنه صام يوما قبله، لكن لو قال: والله أنا أريد أن أدرك فضيلة صيام يوم عرفة، ولا أريد أن أصوم يوما قبله؛ نقول: صم يوم الجمعة ولو كان منفردا، وذاك أنك صمته لمعنى غير التخصيص فلا حرج عليك.

المشاهدات:7001

المذيع:إذا وافق عرفة يوم الجمعة، ونعلم النهي في تخصيص صيام يوم الجمعة منفردا، فهل يشمل ذلك صيام يوم عرفة؟.

الشيخ:ما جاء في الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تخصوا يوم الجمعة بصيام، ولا ليلتها بقيام»هذا أصل يستحضر فيه كل من أراد أن يصوم هذا اليوم لأجل أنه جمعة -يعني- يتقرب إلى الله تعالى بصيام هذا اليوم لا لمعنى آخر إنما لكونه يوم الجمعة، هنا نقول له نهاك رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا التخصيص؛ إلا أن تصوم يوما قبله أو يوما بعده، وعند ذلك يزول التخصيص، أما من صام يوم الجمعة لمعنى آخر لا يتصل بيوم الجمعة؛ كأن يصوم يوم الجمعة لأجل أنه اليوم الذي يتمكن فيه من قضاء صيامه حيث أنه مشغول كل الأسبوع وعنده إجازة يوم الجمعة وأيسر له الصيام، هنا لم يخص الجمعة إنما لو كانت إجازته الخميس لصام الخميس، و كانت إجازته السبت لصام السبت؛ ولكن وافقت الجمعة هنا معنى آخر.

 مثل أيضا من صام يوم الجمعة منفردا لموافقة فضيلة يوم من الأيام التي جاء فضل صيامها، كصيام يوم عاشوراء مثلا، أ, صيام عرفة، أو صيام يوم وإفطار يوم في صيام داوود ونحو ذلك، هذا الصيام ليس مما يدخل في النهي لماذا؟.

لأنه لا يتقصد صيام الجمعة لأجل إدراك فضيلتها، فهو لا يدخل في قوله« لا تخصوا يوم الجمعة»، على أن ما يتعلق بصيام يوم عرفة هنا هو في أيام فاضلة فلو صام يوما قبله فلا إشكال أنه لا يلحقه بذلك مخالفة؛ لأنه صام يوما قبله، لكن لو قال: والله أنا أريد أن أدرك فضيلة صيام يوم عرفة، ولا أريد أن أصوم يوما قبله؛ نقول: صم يوم الجمعة ولو كان منفردا، وذاك أنك صمته لمعنى غير التخصيص فلا حرج عليك.

الاكثر مشاهدة

3. لبس الحذاء أثناء العمرة ( عدد المشاهدات91392 )
6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات87211 )

مواد تم زيارتها

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف