×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

زاد الحاج والمعتمر / الإحرام ومحظوراته / الصابون والشامبو المستعمل للتنظيف لا بأس به للمحرم

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

السؤال: الصابون والشامبو ومعجون الأسنان هل هي يا شيخ من محظورات الإحرام؟ الجواب: بالنسبة للشامبو والصابون إذا كان معتاد أن يستعمل للتنظف، فهذا ليس من محظورات الإحرام؛ لأن المحرم ليس ممنوعا من التنظف واستعمال المنظفات؛ لكن إذا كانت هذه الصوابين أو تلك الشامبوهات محتوية على طيب لأن بعضها يكون مطيبا، وطيبا ليس المقصود بالطيب هنا النكهة العادية كنكهة الليمون، والبرتقال وما أشبه ذلك من النباتات؛ هذا أمر طبيعي وعادي ولا حرج فيه، لكن هناك أنواع من الصوابين تحتوي على ما هو طيب كالعود مثلا أو المسك أو ما أشبه ذلك من أنواع الأطياب فإنه في هذا يأخذ حكم الطيب.  إذا الشامبو والصابون الذي يستعمل للتنظيف، وليس فيه روائح معطرة طيبية من الطيب المعتاد هذه لا بأس بها ولو كان لها رائحة زكية، يعني لو كانت رائحتها طيبة وتعطي شيء من الانشراح هذه لا تؤثر، لأن هذه ليست طيبا. أما إذا كانت هذه الصوابين والشامبوهات التي يستعملها المحرم مطيبة وتحتوي على مسك أو طيب أو غير ذلك من الأطياب الأخرى والعطورات فإنه لا يجوز استعمالها.

المشاهدات:10819

السؤال: الصابون والشامبو ومعجون الأسنان هل هي يا شيخ من محظورات الإحرام؟

الجواب: بالنسبة للشامبو والصابون إذا كان معتادً أن يستعمل للتنظف، فهذا ليس من محظورات الإحرام؛ لأن المحرم ليس ممنوعاً من التنظف واستعمال المنظفات؛ لكن إذا كانت هذه الصوابين أو تلك الشامبوهات محتوية على طيب لأن بعضها يكون مطيباً، وطيباً ليس المقصود بالطيب هنا النكهة العادية كنكهة الليمون، والبرتقال وما أشبه ذلك من النباتات؛ هذا أمر طبيعي وعادي ولا حرج فيه، لكن هناك أنواع من الصوابين تحتوي على ما هو طيب كالعود مثلاً أو المسك أو ما أشبه ذلك من أنواع الأطياب فإنه في هذا يأخذ حكم الطيب.

 إذاً الشامبو والصابون الذي يستعمل للتنظيف، وليس فيه روائح معطرة طيبّية من الطيب المعتاد هذه لا بأس بها ولو كان لها رائحة زكية، يعني لو كانت رائحتها طيبة وتعطي شيء من الانشراح هذه لا تؤثر، لأن هذه ليست طيباً.

أما إذا كانت هذه الصوابين والشامبوهات التي يستعملها المحرم مطيّبة وتحتوي على مسك أو طيب أو غير ذلك من الأطياب الأخرى والعطورات فإنه لا يجوز استعمالها.

الاكثر مشاهدة

4. لبس الحذاء أثناء العمرة ( عدد المشاهدات92611 )
6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات87734 )

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف