×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

/ دروس المسجد النبوي / بلوغ المرام - كتاب الحج- درس(6) باب المواقيت

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

باب المواقيت 722-عن ابن عباس رضي الله عنهما; - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - وقت لأهل المدينة: ذا الحليفة, ولأهل الشام: الجحفة, ولأهل نجد: قرن المنازل, ولأهل اليمن: يلملم, هن لهن ولمن أتى عليهن من غيرهن ممن أراد الحج والعمرة, ومن كان دون ذلك فمن حيث أنشأ, حتى أهل مكة من مكة - متفق عليه . 723-وعن عائشة رضي الله عنها: - أن أن النبي - صلى الله عليه وسلم - وقت لأهل العراق ذات عرق - رواه أبو داود, والنسائي  724- وأصله عند مسلم من حديث جابر إلا أن راويه شك في رفعه . 725 -وفي البخاري: - أن عمر هو الذي وقت ذات عرق - . 726-وعند أحمد, وأبي داود, والترمذي: عن ابن عباس: - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - وقت لأهل المشرق: العقيق - . باب وجوه الإحرام وصفته. 727- عن عائشة رضي الله عنها قالت: - خرجنا مع النبي - صلى الله عليه وسلم - عام حجة الوداع, فمنا من أهل بعمرة, ومنا من أهل بحج وعمرة, ومنا من أهل بحج, وأهل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالحج, فأما من أهل بعمرة فحل, وأما من أهل بحج, أو جمع الحج والعمرة فلم يحلوا حتى كان يوم النحر - متفق عليه .

تاريخ النشر:الأربعاء 27 رجب 1437 هـ - الاربعاء 4 مايو 2016 م | المشاهدات:2401
بَابُ اَلْمَوَاقِيتِ
722-عَنِ اِبْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا; - أَنَّ اَلنَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - وَقَّتَ لِأَهْلِ اَلْمَدِينَةِ: ذَا الْحُلَيْفَةِ, وَلِأَهْلِ اَلشَّامِ: اَلْجُحْفَةَ, وَلِأَهْلِ نَجْدٍ: قَرْنَ اَلْمَنَازِلِ, وَلِأَهْلِ اَلْيَمَنِ: يَلَمْلَمَ, هُنَّ لَهُنَّ وَلِمَنْ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِنَّ مِمَّنْ أَرَادَ اَلْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ, وَمَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ فَمِنْ حَيْثُ أَنْشَأَ, حَتَّى أَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ - مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ.
723-وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا: - أَنَّ أَنَّ اَلنَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - وَقَّتَ لِأَهْلِ اَلْعِرَاقِ ذَاتَ عِرْقٍ - رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ, وَالنَّسَائِيّ ُ
724- وَأَصْلُهُ عِنْدَ مُسْلِمٍ مِنْ حَدِيثِ جَابِرٍ إِلَّا أَنَّ رَاوِيَهُ شَكَّ فِي رَفْعِه ِ .
725 -وَفِي اَلْبُخَارِيِّ: - أَنَّ عُمَرَ هُوَ اَلَّذِي وَقَّتَ ذَاتَ عِرْقٍ - .
726-وَعِنْدَ أَحْمَدَ, وَأَبِي دَاوُدَ, وَاَلتِّرْمِذِيِّ: عَنِ اِبْنِ عَبَّاسٍ: - أَنَّ اَلنَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - وَقَّتَ لِأَهْلِ اَلْمَشْرِقِ: اَلْعَقِيقَ - .
بَابُ وُجُوهِ اَلْإِحْرَامِ وَصِفَتِهِ.
727- عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: - خَرَجْنَا مَعَ اَلنَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - عَامَ حَجَّةِ اَلْوَدَاعِ, فَمِنَّا مَنْ أَهَلَّ بِعُمْرَةٍ, وَمِنَّا مَنْ أَهَلَّ بِحَجٍّ وَعُمْرَةٍ, وَمِنَّا مَنْ أَهَلَّ بِحَجٍّ, وَأَهَلَّ رَسُولُ اَللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - بِالْحَجِّ, فَأَمَّا مَنْ أَهَلَّ بِعُمْرَةٍ فَحَلَّ, وَأَمَّا مَنْ أَهَلَّ بِحَجٍّ, أَوْ جَمَعَ اَلْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ فَلَمْ يَحِلُّوا حَتَّى كَانَ يَوْمَ اَلنَّحْرِ - مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ .

الاكثر مشاهدة

6. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات64219 )
12. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات54906 )
13. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53541 )

مواد مقترحة

371. Jealousy