×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / المسجد الحرام / بلوغ المرام / كتاب الصلاة / الدرس(6) من حديث : (وقت صلاة الظهر إذا زالت الشمس)

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

151- عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما; أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال: «وقت الظهر إذا زالت الشمس, وكان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر, ووقت العصر ما لم تصفر الشمس, ووقت صلاة المغرب ما لم يغب الشفق, ووقت صلاة العشاء إلى نصف الليل الأوسط, ووقت صلاة الصبح من طلوع الفجر ما لم تطلع الشمس» رواه مسلم  . 152- وله من حديث بريدة في العصر: «والشمس بيضاء نقية». 153- ومن حديث أبي موسى: « والشمس مرتفعة ». 154- وعن أبي برزة الأسلمي قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يصلي العصر, ثم يرجع أحدنا إلى رحله في أقصى المدينة والشمس حية, وكان يستحب أن يؤخر من العشاء, وكان يكره النوم قبلها والحديث بعدها, وكان ينفتل من صلاة الغداة حين يعرف الرجل جليسه, ويقرأ بالستين إلى المائة" متفق عليه. 155- وعندهما من حديث جابر: "والعشاء أحيانا وأحيانا: إذا رآهم اجتمعوا عجل, وإذا رآهم أبطئوا أخر, والصبح: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصليها بغلس ". 156- ولمسلم من حديث أبي موسى: "فأقام الفجر حين انشق الفجر, والناس لا يكاد يعرف بعضهم بعضا.

تاريخ النشر:15 ربيع آخر 1440 هـ - الموافق 24 ديسمبر 2018 م | المشاهدات:4697

151- عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما; أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال: «وقت الظهر إذا زالت الشمس, وكان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر, ووقت العصر ما لم تصفر الشمس, ووقت صلاة المغرب ما لم يغب الشفق, ووقت صلاة العشاء إلى نصف الليل الأوسط, ووقت صلاة الصبح من طلوع الفجر ما لم تطلع الشمس» رواه مسلم  .
152- وله من حديث بريدة في العصر: «والشمس بيضاء نقية».
153- ومن حديث أبي موسى: « والشمس مرتفعة ».
154- وعن أبي برزة الأسلمي قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يصلي العصر, ثم يرجع أحدنا إلى رحله في أقصى المدينة والشمس حية, وكان يستحب أن يؤخر من العشاء, وكان يكره النوم قبلها والحديث بعدها, وكان ينفتل من صلاة الغداة حين يعرف الرجل جليسه, ويقرأ بالستين إلى المائة" متفق عليه.
155- وعندهما من حديث جابر: "والعشاء أحيانا وأحيانا: إذا رآهم اجتمعوا عجل, وإذا رآهم أبطئوا أخر, والصبح: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصليها بغلس ".
156- ولمسلم من حديث أبي موسى: "فأقام الفجر حين انشق الفجر, والناس لا يكاد يعرف بعضهم بعضا.

الاكثر مشاهدة

5. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات64560 )
12. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات55291 )
13. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53604 )

مواد مقترحة

371. Jealousy