×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

خزانة الأسئلة / الأيمان والنذور / الحلف على الأبناء حال الغضب

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

تاريخ النشر:الثلاثاء 18 محرم 1444 هـ - الثلاثاء 16 أغسطس 2022 م | المشاهدات:277

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اغضبني ولدي فحلفت يمين بأن لا أتكلم معه ولا أناقشه أبدا، وما أن ذهب غضبي عدت لنصيحته والتحدث معه، ماذا يجب عليه تجاه ذلك ولكم جزيل الشكر.

الجواب

الغضب درجات ومراتب فإذا كانت اليمين في غضب شديد يحمل الإنسان على أن يتكلم بما لا يريده فإنها لا تنعقد يمينه ولا يترتب على الحنث فيها كفارة، وذلك لما روى أبو داود وغيره عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( لا طلاق ولا عتاق في إغلاق)) أخرجه أحمد 6 (/276 ) وأبو داود (2193) ، وابن ماجه (2046) ، والإغلاق الغضب كما فسره أحمد وأبو عبيد وأبو داود، وقيل الإكراه، والجنون، وأجمع ما قيل في الإغلاق أنه حال يغلق فيها على الإنسان تفكيره فيتكلم بما لا يدركه وما لا يقصده، فالحلف حال الغضب الشديد في معنى الطلاق في الإغلاق، أما إذا كان الغضب في بداياته لم يغلق على الإنسان تفكيره فإنه إذا حلف على يمين فخالفها لزمته الكفارة فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصحيح وغيره من حديث أبي هريرة وأبي موسى وعبدالرحمن بن سمرة، (( من حلف على يمين فرأى غيرها خير منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه)) صحيح مسلم(1650) ، والكفارة بينها الله تعالى في قوله ﴿ لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ سورة المائدة:89 والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.


الاكثر مشاهدة

2. جماع الزوجة في الحمام ( عدد المشاهدات44276 )
6. مداعبة أرداف الزوجة ( عدد المشاهدات30345 )
7. الزواج من متحول جنسيًّا ( عدد المشاهدات30060 )
10. حكم استعمال الفكس للصائم ( عدد المشاهدات21827 )
11. ما الفرق بين محرَّم ولا يجوز؟ ( عدد المشاهدات21518 )
14. حكم قراءة مواضيع جنسية ( عدد المشاهدات20863 )
15. وقت قراءة سورة الكهف ( عدد المشاهدات15907 )

مواد تم زيارتها

التعليقات

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف