×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

خزانة الأسئلة / تفسير / التنكيس في قراءة القرآن

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هل يجوز قراءة القرآن في الصلاة على غير الترتيب الوارد في المصحف، وهو ما يُعْرَف بالتنكيس؟

تاريخ النشر:الخميس 01 ربيع الأول 1435 هـ - الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:6635

السؤال

فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هل يجوز قراءة القرآن في الصلاة على غير الترتيب الوارد في المصحف، وهو ما يُعْرَف بالتنكيس؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أما بعد:

فالتنكيس في قراءة القرآن له ثلاث صور:

الصورة الأولى: تنكيس السور، وذلك بأن يقرأ على خلاف ترتيبِ المصحف، كأن يقرأ سورة الناس قبل سورة الإخلاص، فهذا كرِهه جمهور الفقهاء، من الحنفية والمالكية والحنابلة، فيما إذا كانت القراءة في ركعة واحدة، ولمن يتلو في غير الصلاة، وقال الشافعية: إنه خلاف الأَولى.

وأما إذا كان التنكيس في ركعتين، بأن يقرأ في الركعة الثانية سورة قبل التي قرأ في الركعة الأولى، فقد قال النووي: إنه لا خلاف في جوازه. وذهب طائفة من أهل العلم إلى أنه يُكره، وهو رواية عن أحمد.

وعُمدة من كره ذلك: أنه مخالف لترتيب الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ الذي استقر إجماعهم عليه.

وأما من جوَّزَه فقال: إن ترتيب السور اجتهادي، ليس فيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نصٌّ، ولذلك اختلفت مصاحف الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ قبل مصحف عثمان.

والصواب: أنه لا يُكره الإخلال بترتيب السور، ويؤيد ذلك ما رواه مسلم (772) من حديث حذيفة رضي الله عنه في صلاته مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة، قال: ((فافتتح سورة البقرة، فقلت: يركع عند المائة، ثم مضى فقلت: يصلي بها في ركعة، فمضى فقلت: يركع بها، ثم افتتح النساء فقرأها، ثم افتتح آل عمران فقرأها)).

الصورة الثانية: تنكيس الآيات، وقد حُكِي الإجماع على كراهته، ما لم يُخِلَّ بالمعنى، فإن أخلَّ به فإنه يحرُم، وحرَّمه طائفة من أهل العلم؛ لأن ترتيب الآيات توقيفي، وهذا هو الأقرب إلى الصواب، فيما إذا كانت الآيات متلاحقة في قراءة واحدة.

الصورة الثالثة: تنكيس الكلمات، وهذا محرَّم بالاتفاق؛ لأنه يُخِلُّ بنظم القرآن.

والله أعلم

أخوكم

أ.د.خالد المصلح

1/ 8 / 1428 هـ 


الاكثر مشاهدة

2. جماع الزوجة في الحمام ( عدد المشاهدات44409 )
6. مداعبة أرداف الزوجة ( عدد المشاهدات30450 )
7. الزواج من متحول جنسيًّا ( عدد المشاهدات30226 )
10. حكم استعمال الفكس للصائم ( عدد المشاهدات21931 )
11. ما الفرق بين محرَّم ولا يجوز؟ ( عدد المشاهدات21601 )
13. حكم قراءة مواضيع جنسية ( عدد المشاهدات21096 )
15. وقت قراءة سورة الكهف ( عدد المشاهدات15962 )

مواد تم زيارتها

التعليقات

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف